منتدى الحـلم العربي ( من الخليج الى المحيط )

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى الحلم العربي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى
اللهم إني أمسيت أشهدك وأشهد ملائكتك وحملة عرشك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك .. تحية عطرة لأجمل أعضاء منتديات الحلم العربي من الخليج الى المحيط ... نرحب بكم ونتمنى لكم طيب المقام وأرجوا قضاء أجمل الاوقات في أجمل وأحلى منتدى ...
ان شاء الله منتدى الحلم العربي الأحلى... والأجمل... والأمثل... والأكمل بفضلكم انتم

مدينة ارم ذات العماد

شاطر
avatar
أم معاذ



:
البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 06/04/2010
عدد المساهمات : 903
العمــــــــر : 38
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : نص الرسالة

متميز مدينة ارم ذات العماد

مُساهمة من طرف أم معاذ في الأربعاء يونيو 16, 2010 11:58 am

هل رأيتم صور مدينة ارم ذات العماد

التي قال عنها

المولى عز وجل : ( ارم ذات
العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد )



هذه صور لإرم المكتشفه تحت كثبان
الاحقاف في منطقة ظفار في عُمان


كنت اتسأل

قبل ان ارى كيف كانت بيتهم حين
اقراء قول الله تعال :


( وينحتون من الجبال بيوتاً
فارهين )


kk2











































تم الكشف في مطلع سنة 1998م عن إ
كتشاف مدينة إرم ذات العماد
في منطقة الشصر في صحراء ظفار , ويبعد مكان الإكتشاف مايقارب
150 كيلو متر شمال مدينة صلالة و80 كيلومتر من مدينة ثمريت .
وقد ذكرت مدينة إرم وسكانها قوم عاد في القرآن الكريم في اكثر من
آية كما في قوله تعالى :
إرم ذات العماد* التي لم يخلق مثلها في البلاد*(الفجر:6-.
وهي مدينة عاد قوم هود الذين أهلكهم الله بريح صرصر عاتية
وأعتقد أن جميعكم تعرفون قصتها التي ذكرت في القرآن..
وجاء ذكر قوم عاد ومدينتهم إرم في سورتين من سور القرآن
الكريم سميت إحداهما باسم نبيهم هود( عليه السلام)
وسميت الأخرى باسم موطنهم الأحقاف.
وفي عشرات الآيات القرآنية الأخرى التي تضمها ثماني عشرة
سورة من سور القرآن الكريم .

وذكر قوم عاد في القرآن الكريم يعتبر أكثر إنبائه بأخبار الأمم
البائدة إعجازا, وذلك لأن هذه الأمة قد أبيدت إبادة كاملة بعاصفة
رملية غير عادية.. طمرتهم وردمت اثارهم حتى أخفت كل أثر لهم
من على وجه الأرض, وبسبب ذلك أنكرت الغالبية العظمى من
الأثريين والمؤرخين وجود قوم عاد, واعتبروا ذكرهم في القرآن
الكريم من قبيل القصص الرمزي لاستخلاص العبر والدروس,
بل تطاول بعض الكتاب فاعتبروهم من الأساطير التي لا أصل لها
في التاريخ, ثم جاءت الكشوف الأثرية في الثمانينيات والتسعينيات
من القرن العشرين بالكشف عن { مدينة إرم } في صحراء الربع
الخالي في ظفار 150كيلو متر شمال مدينة صلالة جنوب سلطنة
عمان وإثبات صدق القرآن الكريم في كل ما جاء به عن قوم عاد,
وانطلاقا من ذلك فسوف يقتصرالحديث هنا على هذا الكشف
الأثري المثير الذي سبق وأن سجلته سورة الفجر في الآيات(6 ـ
من قبل ألف وأربعمائة من السنين, وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل
على حقيقة أن القرآن الكريم هو كلام الله الخالق الذي أنزله بعلمه
على خاتم أنبيائه ورسله, وحفظه لنا بنفس لغة وحيه التي أوحي بها



سبحـــــــــــــــــــــــــــــــــــان الله



أسأل الله العلي القدير أن يجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وغمومنا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




avatar
دلال الجزائري



:
البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
عدد المساهمات : 1869
العمــــــــر : 43
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : يَا رَب
. ارْحَمْنِي فِي لَحْظَة ضَعْفِي .. و ابْعِد عَنِّي شَيْطَانِي و نَفْسِي
و اهْد لِي قَلْبِي و عَقْلِي .. و اغْفِر لِي خَطِيْئَتِي و يَأْسِي

. يَا رَب

إِلَى مَن أَشْكُو و أَنْت أوجدت الوْجُوْد .. و لِمَن أَبْكِي و بِابُك غَيْر مَرْدُوْد
و مَن أَدْعُو و أَنْت فَقَط الْمَعْبُود .. و مَن أَرْجُو و رَجَائِي فِيْك غَيْر مَحْدُوْد
يَا رَب
اجْعَل عَفْوِك عَنِّي دَائِم .. و رِضَاك عَلَي قَائِم
و اجْعَلْنِي عَن الْذُّنُوب نَادِم .. و لُبَاب تَوْبَتِك قَائِم

متميز رد: مدينة ارم ذات العماد

مُساهمة من طرف دلال الجزائري في الخميس يونيو 17, 2010 8:52 pm




avatar
اسيرة الغربة



البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
عدد المساهمات : 481
العمــــــــر : 47
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : كثر مآ اذنبت واخطيت
واستغفر الله .. كثر ماضق صدري
واستغفر الله .. كل ما اصبحت وامسيت
عن ذنب أدري عنه أو .............../ عنه مآدري

متميز رد: مدينة ارم ذات العماد

مُساهمة من طرف اسيرة الغربة في الأربعاء يونيو 30, 2010 7:27 pm

سبحان الله ما زالت محتفظة بمعالمها لحد الآن
شكرا على الموضوع

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 21, 2019 2:06 am