منتدى الحـلم العربي ( من الخليج الى المحيط )

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى الحلم العربي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى
اللهم إني أمسيت أشهدك وأشهد ملائكتك وحملة عرشك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك .. تحية عطرة لأجمل أعضاء منتديات الحلم العربي من الخليج الى المحيط ... نرحب بكم ونتمنى لكم طيب المقام وأرجوا قضاء أجمل الاوقات في أجمل وأحلى منتدى ...
ان شاء الله منتدى الحلم العربي الأحلى... والأجمل... والأمثل... والأكمل بفضلكم انتم

"أسباب العنف عند الاطفال "

شاطر
avatar
زائر
زائر

منقول "أسباب العنف عند الاطفال "

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء مايو 14, 2014 2:08 pm





إبني عنيف ماذا افعل ؟؟ سؤال يتردد فى ذهن الكثير من الأمهات .
العنف يبدأ فى الظهور فى سن مبكر فى حياة أطفالنا ، يقول فرويد إنه غريزة طبيعية وجزء
من تطور الطفل وأسلوب تعامل الأهل هو الذي سيحدد هل سيستمر العنف أم سيختفي .


علماء النفس وجدو أن العنف قد يظهر فى الانسان فى حالة الإحباط أو عدم القدرة على تحقيق
هدف أو أن هناك ضغوط نفسية خاصة إذا كانت مصحوبة بفقد ثقة بالذات والشعور بالظلم .


ولكن كل إنسان له رد فعل يختلف عن الأخر حسب تجارب الماضي والبيئة المحيطة
وتأثيرها على التركيبة النفسية والسلوكية لكل إنسان .

العنف يتعلمه الطفل بالمشاهدة سواء من خلال متابعة الافلام الكرتونية والسينمائية التي تحتوي
على مشاهد عنف أو مشاهدة الأهل الذين يمارسون العنف .


الأهل الذين يعاقبوا أطفالهم بشكل عنيف سواء لفظي أو جسدي هم مثل أعلي لأطفالهم يقتدي
به ويكون أطفالهم أكثر عنفاً مع أقرانهم .


مشاهد العنف فى الأفلام الكرتونية فى زيادة مستمرة من جيل الى جيل وأثبتت الأبحاث
أن الأطفال الذين شاهدوا أفلام كرتون بها عنف يحاكون مشاهد العنف والأساليب التي
رأوها ويزداد العنف عندهم خاصة الأطفال الأصغر سنا والذكور أكثر من الإناث .


وأن هذه المشاهد تقلل من الحساسية النفسية والشعور بمشاعر وألم الاخرين عندما
يتعرضوا للعنف . وفى الثمانينات من القرن الماضي إستخدم الجيش الأمريكي والبريطاني
أفلام العنف والألعاب الالكترونية التي بها مشاهد عنف لإضعاف شعور الجنود للإحساس
بمعاناة الأخرين .


إذا كان طفلك عنيف يجب مراقبة ما يشاهده فى التليفزيون وإختيار المناسب من الأفلام الكرتونية
والألعاب الإلكترونية التي لا تحتوي على عنف . وفى حالة وجود خلافات بين الإخوة
يجب أن أعلمهم كيفية حل المشاكل بالصبر والإحترام والتفاوض .


إذا كنا نرفض العنف الذي يمارس فى الشارع فلنرفضه فى بيوتنا ويكون التعامل مع أطفالنا
بالتفاهم والثواب والعقاب وليس العنف ليتعلم الجيل القادم الأسلوب الحضاري
لحل مشاكله ولا يلجأ للعنف الذي نرفضه جميعاً .



avatar
عطر الياسمين



:
البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 30/03/2010
عدد المساهمات : 5324
العمــــــــر : 34
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!

منقول رد: "أسباب العنف عند الاطفال "

مُساهمة من طرف عطر الياسمين في الأربعاء مايو 14, 2014 8:31 pm

أختي نور العلم  سبق و  ان اخبرتك بأنه يمنع وضع روابط مباشرة لمواقع اخرى في المنتدى على سبيل الإشهار,,,,,,

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كما اود لو شاركتينا بجميع اقسام المنتدى من خلال الردود على المواضيع على سبيل التشجبع للأعضاء

شكرا على النقل

تقبلي مروري و تقديري لشخصك الكريم

 ننتظر ابداعاتك





خط فاصل 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


لا تقــ ــول صـديــقــي لآن .. .. الآصــدقــ ــاء قــ ــد تـتـنــآزع.. ..
لا تقــ ــول رفـيــقــي لآن .. ..آلـطـريــق قـ ــد يــنــتــهي ..
قــول يا إلهي لان . ..الله لا يفارقك ..
اذا حمدته يجازيك و اذا ابتعدت يناديك








♥️











avatar
قطر ندى



:
البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 12/05/2010
عدد المساهمات : 499
العمــــــــر : 35
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS :
تَـعـلَـمـت انْ اث٘ـمـن الــدمُــوع واصـدقُـهـا هّــى الـتّــى تَـنّـزل بِـصَـمـت دوُن انْ يـَـراهَـــا احّــــد

منقول رد: "أسباب العنف عند الاطفال "

مُساهمة من طرف قطر ندى في الأربعاء مايو 14, 2014 9:26 pm

السلام عليكم

الطفل العنيف يتَّسِم بكثرةِ الحركة، والرَّغْبة في استفزاز الآخرين والمشاكسةِ والعناد، والغضب والعصبية، ولا يُحبُّ التعاونَ أو المشاركة مع الآخرين، ويبدو أنانيًّا ومحبًّا للتملُّك والسيطرة.

أسباب متداخلة:
هناك أسبابٌ كثيرة ومتعدِّدة ومتداخلة، تؤدِّي بالطِّفل لأنْ يتصرَّفَ بعنف، ومن هذه الأسباب ما يلي:
1- الرغبة في التخلُّص من ضغوط الكبار:
يُعاني الطفلُ من الضغوط التي تنتج عن الكِبار، والتي تمنعه وتقف عائقًا نحو تحقيق رغباته، وهذه التصرُّفاتُ العدوانية التي تبدو من الطِّفل تعتبر ردودَ أفعال لهذه الضغوط، فعلى سبيل المثال: عندما تطلب الأمُّ بعضَ الأعمال من الطفل، وتلحُّ عليه في تنفيذها، وتَزيد هذه الأعمال عن طاقة الطفل، كأن تطلبَ منه أن يقوم بأداء واجباته، وأيضًا يُحضِّر الدرس الجديد، ثم يقرأ، ثم يشاهد برنامجًا اختارتْه هي، ثم تطلب منه أن يساعدَ أختَه في أداء الواجبات... وهكذا.

2- التدليل الزائد:
إذا زادَ تدليلُ الطفل مِن قِبل والديه، وتحتَ إحاطته بالحمايةِ الزائدة إلى جانبِ تحقيق جميع رغباته أوَّلاً بأوَّل، وإذا صادف أنْ رُفِض له طلب، فإنَّه غالبًا ما يقابل ذلك بتصرُّفات هائجة، تتمثَّل في الصُّراخ والصِّياح، والتدحرج على الأرض.

3- التقليد:
من المعروف أنَّ غالبية الأطفال يتعلَّمون السلوكيات الإيجابيَّة والسلبية من النماذج والصُّور التي يشاهدونها كلَّ يوم، وإذا كان أحدُ أفراد الأسرة عصبيًّا فإنَّ ذلك ينعكس على تصرُّفاتِ الطفل، وخاصَّة إذا كان أحدَ الوالدَين، كالأم أو الأب، إلى جانب ما يُشاهده الطفل يوميًّا من نماذجَ في الصور المتحركة، والمسلسلات التليفزيونية، التي تتَّصف بأعمال العُنف والعدوانيَّة، وغالبًا ما يُحاكي الأطفال هؤلاء الشخصيات السلبيَّة في تصرُّفاتهم العدوانيَّة.

4- الغَيْرة:
يشعر بعضُ الأطفال بالغَيْرة من نجاح أحدِ الأطفال، فيبدو عليه تصرُّفاتٌ عدوانيَّة نحوَه تظهر على شكل مشاجرة، أو تشهير، أو إلقاء الشتائم...

5- رغبة الطفل في جذب الانتباه:
نجد أنَّ بعض الأطفال يحاولون جَذْبَ انتباه والديه له، وذلك باستخدام القوَّة والعنف تُجاهَ الآخرين، وخاصَّة نحوَ الإخوة والأخوات.

6- تراكم مواقف الإحباط:
عندما يمرُّ الطفل بمواقفَ محبِطة، مثل تَكْرار السَّنَة الدراسية، أو مَنْع الطفل من أداء نشاطات محببة، فإنَّ ذلك يؤدِّي به إلى إظهار سلوكيات عدوانية، مثل ضَرْب الإخوةِ الأصغر منه، أو الأطفال زملاء المدرسة، أو الجيران.

7- العقاب الجسدي:
عندما يُعاقَب الطِّفلُ بقوَّة، ويُستخدم الضربُ واللكم والصراخ، والتوبيخ المحرج، فإنَّ المظاهر العنيفة تؤدِّي بالطفل إلى الشُّعور بالظُّلم، وتكون ردودُ أفعاله عدوانيةً تُجاهَ أفراد أصغر منه، أو أضعف منه، وتُصبِح هذه التصرُّفاتُ العدوانية عادةً قد رسخت، ومِن الصَّعْب التخلُّص منها.

................................................
وفيما يلي بعضُ الأساليب التي تُساعِد على الحد من التصرُّفات العدوانيَّة:


1يستطيعُ الأطفال أن يتَّخذوا من الكِبار قُدوةً لهم في تعلُّم السُّلوك الهادئ وضبْط الغضب، وذلك عندما يرى الطفلُ والدتَه تتحدَّث إليه بصوت منخفض، وتلتزم الهدوءَ في تعاملها معه، ولا تعتمد أسلوبَ الزجر والصراخ والتوبيخ؛ للحدِّ من العدوانية، فإنَّه حتمًا سيتعلم هذه الأساليبَ في مواقف الغضب.


2مساعدةُ الطِّفل في تعلُّم السيطرة على مواقفِ الغضب من حيثُ التعوُّدُ على كيفية ضبطِ النفس، والسيطرة على غضبه، وألاَّ يثورَ لأتْفَهِ الأمور.


3مساعدةُ الطفل في اتِّخاذ أسلوب الحوارِ والنِّقاش في حلِّ المشكلات والصِّراعات، بدلاً من الصُّراخ والعُنف.


4يجب على الأمِّ أن تستخدمَ أسلوبًا بعيدًا عن الضَّرْب والقسوة، وإذا أرادتْ عقابَ الطفل

ما عليها إلاَّ أن تستخدم أسلوبَ الحِرمانِ المؤقَّتِ عن ممارسة نشاط محبَّب للطفل، مثل مشاهدة أحدِ برامج التليفزيون، أو إحدى الألعاب المفضَّلة.

5على الأمِّ أن تتجاهلَ التصرُّفات العدوانية، وعدم الاكتراث بها، وخاصَّة إذا كان هذا التصرُّف متعمَّدًا من الطِّفل لمحاولة جَذْب الانتباه.

6توجيه الطفل لممارسة ألوان مختلفة من اللَّعِب والأنشطة الرياضيَّة، وخاصَّة في الهواء الطَّلْق، وفي الحدائق العامَّة وعلى الشواطئ، وممارسة اللَّعِب على الرِّمال والماء.


...............................




    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 8:49 pm