العدد: الاثنين ١٠ أيار ٢٠١٠السبت ٨ أيار ٢٠١٠الخميس ٦ أيار ٢٠١٠الاربعاء ٥ أيار ٢٠١٠الثلاثاء ٤ أيار ٢٠١٠الاثنين ٣ أيار ٢٠١٠السبت ١ أيار ٢٠١٠الجمعة ٣٠ نيسان ٢٠١٠الخميس ٢٩ نيسان ٢٠١٠الاربعاء ٢٨ نيسان ٢٠١٠الثلاثاء ٢٧ نيسان ٢٠١٠الاثنين ٢٦ نيسان ٢٠١٠السبت ٢٤ نيسان ٢٠١٠الجمعة ٢٣ نيسان ٢٠١٠





سياسة, العدد ١١١٢


إسرائيل وحزب اللّه وكترمايــا «الشيعيّة»



لم توفّر التحليلات الإسرائيلية الخاطئة المغنّية هيفا وهبي (أرشيف)بثت القناة العاشرة الإسرائيلية بُعيد جريمتي كترمايا تقريراً لمعلق الشؤون العربية في القناة، تسفي يحزقيلي، أظهر فيه دليلاً إضافياً على الجهل المركّب أو استغلال جهل المشاهدين الإسرائيليين، تجاه المواضيع التي يقول إنه مختص فيها
يحيى دبوق
عرضت القناة العاشرة الإسرائيلية تقريراً لتسفي يحزقيلي، يركز على حادثة بلدة كترمايا الشوفية، وتحديداً إقدام عدد من الأهالي على قتل المشتبه فيه بالجريمة التي ارتُكبت في البلدة، وهو مصري الجنسية. تتمة



باريس تعوّض لبنان



باريس ــ بسّام الطيارة
كوشنير (أرشيف ــ أ ف ب)منذ فشل «حركة تيسير العلاقات العربية الإسرائيلية» والعمل على دمج إسرائيل في «بركة المصالحة المتشابكة» للشرق الأوسط عبر الاتحاد من أجل المتوسط، ابتعدت الدبلوماسية الفرنسية عن الواجهة الإعلامية، وخصوصاً أن حكومة بنيامين نتنياهو لم تترك فرصة إلا وأثبتت فيها أنّ من «العبث محاولة مساعدتها»، فأهدافها لا تتلاقى وأهداف «أصدقائها». ما زاد عجب المراقبين أن التهديدات الإسرائيلية للبنان باتت شبه يومية ومحدّدة من دون أن يحرّك مسؤول دبلوماسي فرنسي ساكناً تتمة



ما قل ودل



تقاطعت معلومات لدى زوّار دمشق وشخصيات طرابلسية تفيد بأنّ ما نُشر عبر شاشة تلفزيون الجديد عن دور كبير للواء السوري رستم غزالي من خلال طارق فخر الدين في جمع الرئيسين عمر كرامي وسعد الحريري، هو معلومات مبالغ فيها تتمة



علم وخبر



برّي يتدخّل في صيدا
طرأ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية تطوّر بارز على صعيد الانتخابات البلدية في مدينة صيدا، تمثّل بدخول رئيس مجلس النواب نبيه بري «بقوة» على خط الانتخابات في المدينة وقيادته «وساطة» بين القوى الصيداوية، ولا سيما بين النائبة بهية الحريري والنائب السابق أسامة سعد، لإعادة الروح إلى اللائحة التوافقيّة. تتمة



سكاف يستردّ زحلة وعون راجع



احتفالات في الأشرفية (مروان بوحيدر)أثبتت الانتخابات البلدية في مرحلتها الثانية ما كانت قد بدأته في المرحلة الأولى، وهو أنّها انتخابات لها طابعها السياسي الذي لا يمكن التغاضي عنه. فقد حققت نتائج لها ارتداداتها السياسية. لكنّ المفاجأة الأكبر كانت خروج تيار المستقبل عن طوره، وشنّه هجوماً على... وزير الداخلية زياد بارود!
شهدت المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية والاختيارية معارك سياسية حامية في البقاع وبيروت. وإذا كانت لائحة المجلس البلدي في بيروت، المدعومة من 14 آذار، قد فازت بما يشبه التزكية، فإنّ معركة المخاتير في الأشرفية أعادت خلط الأوراق، إذ حقّق التيار الوطني الحر وحلفاؤه تقدّماً ملحوظاً. وفي زحلة، قلب الوزير السابق إلياس سكاف الطاولة على رؤوس الجميع، تتمة



تقارير مراقبة الانتخابات: رشى وغياب حقوق المعوّقين



طغى موضوع الرشى الانتخابية على الحديث الانتخابي أمس، هذه المرّة في ظلّ «توثيق» مراقبي الانتخابات لبعض الحالات
كالعادة، لم تخلُ العملية الانتخابية من انتهاكات وضعت كل من «الجمعية اللبنانية لديموقراطية الانتخابات ـــــ لادي» وحملة «حقي ـــــ الحملة الوطنية لإقرار الحقوق السياسية للأشخاص المعوّقين» تقارير بشأنها أمس، بعدما راقب متطوعون من الجمعيتين، اليوم الانتخابي الطويل. تتمة



انهـــيار 14 آذار فــي زحلـــة



تنتخب في مدينة زحلة (سامر الحسيني ــ أ ب)
كان طويلاً اليوم الانتخابي في زحلة والبقاع الأوسط. حيث شهدت المدينة ومنطقتها أضخم المعارك الانتخابية التنافسية وأكبرها بين مختلف القوى السياسية والحزبية والعائلية، التي تبادلت الاتهامات باستخدام المال السياسي وشراء الأصوات.
عفيف دياب
يضحك النائب الكتائبي إيلي ماروني حين تلتقيه ظهراً في «كامب» خاص بصديق له في محلة بساتين ضهور زحلة، قبل إجابته عن سؤال عن مسار الانتخابات البلدية في المدينة، التي تخوضها قوى 14 آذار ضد إلياس سكاف. ويقول مازحاً: «لن نعيّر سكاف بالفوز بالأصوات الشيعية. فهم من أبناء المدينة». تتمة



الأشرفية: العونيّون يفوزون... بالتنظيم



للمرّة الأولى نجح العونيّون في تنظيم ماكينتهم (بلال جاويش)لم تتجاوز نسب الاقتراع في دوائر الأشرفية الأربع، المدوّر والصيفي والرميل والأشرفية، الثلاثة والعشرين بالمئة خلافاً لما توقّعته مختلف الماكينات الانتخابية. رغم ذلك شهدت هذه الدوائر تنافساً يُفترض أن تُظهر نتائج الفرز الأخيرة حدّته
غسان سعود
تستيقظ بيروت عادةً في الآحاد على راحتها. لا ركاب تتسابق زمامير التاكسيّات عليهم، ولا باعة كعك وخضر، ولا زحمة يسبّبها طلاب المال والعلم، ولا متاجر تفتح بصخب أبوابها لتوقظ الحي بأكمله.
البيارتة أمس، في الصيفي والأشرفية والرميل والمدور خصوصاً، أكّدوا التزامهم بتقاليد مدينتهم، فأسقطوا كل الدعوات إلى الاستيقاظ باكراً والذهاب إلى صناديق الاقتراع. وبدا كأن المدينة، التي شهدت في اليومين الماضيَين حملات انتخابية استثنائية مقارنةً بالمناطق الأخرى، تتمة



بلديّة بيروت: صدمة تدنّي الاقتراع



غفا مندوبو المرشحين في بعض المراكز بسبب ضعف الإقبال (بلال جاويش)مرّت انتخابات بيروت بهدوء كامل. الناخبون لم يُلبّوا النداءات، ونزلوا في الأوقات التي تُريحهم على عكس توقّعات المندوبين، الذين عمل بعضهم كأنه فائز، فيما جدّ الآخرون
ثائر غندور
بيروت أمس، تُشبه بيروت في أيّ يوم أحدٍ عادي. طرقات فارغة، ما عدا تجمّعات صغيرة أمام مراكز الاقتراع. عمّال سوكلين لم يُعانوا مثل كلّ انتخابات. تتمة



ميسي... وموقف الطاشناق



نادر فوز
أعلام للتيار الوطني الحرّ، القوات اللبنانية، الوطنيين الأحرار، الكتائب، تلاصق أعلام المنتخبات المشاركة في المونديال. تغيب أعلام الطاشناق عن هذه البقعة، رغم أنّ سيارات الماكينة الانتخابية لهذا الحزب تملأ المنطقة وتجوبها في كل الاتّجاهات. ليس غياب رايات الحزب الأرمني بالأمر المهم، إذ إنّ الإقبال على رايات البرازيل وألمانيا والأرجنتين أكثر بكثير من الإقبال على شراء الأعلام الحزبية. ربما «لكون العالم ملّت من السياسة»، كما يقول البائع وهو يتلفّت ويسعّر الصور و«الحراتيق» المخصصة لكأس العالم، لافتاً إلى أن أزرار ليونيل ميسي، أغلى من تلك المخصصة لبعض الزعماء المحليين. تتمة



مناضلون وغداء فاخر



ليس في المشهد أيّ جديد. مفرقعات تطير في السماء، أعلام ترفرف فوق الرؤوس، صرخات تنادي بالانتصار، كاميرات تتعقّب الجمهور، ثُكَن عسكرية تتنقّل من حي إلى آخر و«حلوينة» توزَّع في الطرقات. مشاهد مسائية لا تلغي «قرف» النهار الانتخابي الطويل: حواجز التفتيش، زحمة السير، الشعارات الحزبية والشمس الحارقة. تتكرّر هذه الصور عند كل استحقاق انتخابي، دون أن يملّ الناس ويكلّوا. وإذا كان بعض أبناء الأشرفية، الذين يمثّلون أقلّية، قد «ناضلوا» أمس في متابعة الإذاعات والنزول على الأرض والمشاكة، فثمة جيران لهم اختلف عندهم مفهوم النضال. تتمة



«مينـــي» معركـــة مخـــاتير فـي بيـــروت



تذمُّر المرشحين الاختياريّين في دائرتي بيروت الثانية والثالثة من انخفاض نسبة المقترعين أمس، قابله ارتياح رؤساء الأقلام، ففرز الأصوات القليلة لن يطول قبل إعلان النتائج
محمد محسن
هل دفع مخاتير بيروت ثمن حسم معركتها البلدية قبل بدايتها؟ أم أنّ سبب انخفاض التصويت في الصناديق الاختيارية، يعود إلى تذمّر البيروتيّين من لاعبي السياسة في العاصمة؟ أم هي التحالفات الحديدية التي ألّفتها الأحزاب الفاعلة تجنّباً للدخول في معركة أحجام جديدة؟ تتمة



أصفر الأحباش في العاصمة: «ضد أعداء الدين»



حسن عليق
تُقدر جمعيّة المشاريع عدد مندوبيها بأكثر من 3500 مندوب (بلال جاويش)الصورة لرضيع وُضعت فوق رأسه قبّعة صفراء، كتبت عليها عبارة المشاريع. والمشاريع هي «الجمعية الخيرية الإسلامية» المعروفة باسم «الأحباش». وشعار الجمعية الانتخابي هو: «من صغيرنا لكبيرنا، نازلين ننتخب». القول ليس مبالغاً فيه. فمن الأشرفية إلى رأس بيروت، ومن المرفأ إلى الطريق الجديدة، انتشر أنصار الجمعية ومحازبوها أمام مراكز الاقتراع في بيروت.
نزل الأحباش، صغارهم وكبارهم، لدعم أربعة مرشحين منهم إلى المجلس البلدي، وعشرة إلى المقاعد الاختيارية. لا مكان للهدوء في مركزهم الرئيسي في برج أبي حيدر. يحيطونه بإجراءات أمنية مشددة. يموّهون المواكب التي ما إن يخرج واحدها من المدخل الرئيسي، تتمة



حلّ فرع الاشتراكي في عين عطا



سبّب عدم التوافق على لائحة موحدة بين الحزب التقدمي الاشتراكي والحزب السوري القومي الاجتماعي في بلدة عين عطا، حلّ فرع الحزب الاشتراكي في البلدة بتوجيه من رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط.
ولم يرض أعضاء الحزب التقدمي بالدخول في لائحة مشتركة مع أعضاء اللائحة التي ألفها الحزب القومي، رغم المفاوضات والاتصالات التي خاضها الوزير وائل أبو فاعور، إلى ساعات متقدمة من ليل أمس. ويعزو الاشتراكيون عدم رغبتهم في التوافق «إلى تنصّل فريق الحزب القومي من تعهداته في البلدية السابقة، التي جرى التوافق عليها بين الحزبين». تتمة



راشيا وقراها تتمرّد على التحالف



كامل جابر
أحكمت اللوائح العائلية في راشيا ومنطقتها سيطرتها على منحى الانتخابات في المجالس البلدية، بعضها في مواجهة بعض. هذا التركيب «الهجين» للوائح المدعومة من تيارات حزبية وسياسية، ولا سيما من الحزب التقدمي الاشتراكي في البلدات الدرزية وتيار المستقبل في البلدات ذات الأغلبية السنيّة، أفضى إلى تنافس متفاوت، بتفاوت الصراع العائلي، وإلى إقبال لافت نحو صناديق الاقتراع في فترة الصباح وعند الظهر، وتراجع حاد في المساء، وقبل قفل صناديق الاقتراع. تتمة