منتدى الحـلم العربي ( من الخليج الى المحيط )

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى الحلم العربي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى
اللهم إني أمسيت أشهدك وأشهد ملائكتك وحملة عرشك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك .. تحية عطرة لأجمل أعضاء منتديات الحلم العربي من الخليج الى المحيط ... نرحب بكم ونتمنى لكم طيب المقام وأرجوا قضاء أجمل الاوقات في أجمل وأحلى منتدى ...
ان شاء الله منتدى الحلم العربي الأحلى... والأجمل... والأمثل... والأكمل بفضلكم انتم

هل يوجد مثل هذه المرأة الان ؟؟ هل يوجد مثل هذا الرجل الان ؟؟

شاطر
avatar
عطر الياسمين



:
البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 30/03/2010
عدد المساهمات : 5324
العمــــــــر : 35
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : دونك

أنا لستُ ملكي

وسفني ليست ببحري


دونك

أكون تلك المدينه التي قطعوا

عنها الكهرباء ..لا ماء ولا هواء

ونصف وجهي مدينه..والنصف الأخر بكاء

.
.
.
معك

بعضي..وكلي..ونفسي

فهل لي أن أخذ روحي منك!

default هل يوجد مثل هذه المرأة الان ؟؟ هل يوجد مثل هذا الرجل الان ؟؟

مُساهمة من طرف عطر الياسمين في الجمعة ديسمبر 17, 2010 9:57 pm



التقته وهي في الثلاثين من عمرها في وقت ظنت أنها فقدت قدرتها على الحب
والحلم والأمل وأشياء أُخرى تحتاج إليها المرأة في منتصف العمروبعد أن ذاقت
من الأشياء أمرها وبعد أن مرت بظروف حملتها من الألم فوق طاقتها وبعد
...أن اتسعت الفجوة بينها وبين الفرح وأصبحت السعادة من مستحيلات حياتها


عندها
جاء هوبقلبه الكبير
وببحور حنانه الباحثة عن أُنثى تكون نصف قلبه الآخراقترب
منها كالأحلام الهادئةعشقها بصدق فرسان الحكايات القديمة
وطرق بابها في أشد مراحل عمرها ظلمة ليمنحها باقة من النور
لم يكن آخر أطواق النجاة بالنسبة إليها بل كان الشاطئ والقبطان والسفينة


غيرها تماما نسفها داخليا ً وخارجيا لون كل المساحات السوداء
في داخلها فتعلقت به تعلق الأم بطفلها وتعلق الأنثى بفارسها
وتعلق الإنسان بوطنه وشعرت معه بأمان لم تشعر به طيلة سنواتها

اقترب من أعماقها أكثر ملأ إحساسها كالدم وملأ حياتها كالهواء
كانت تنام على وعوده وتستيقظ على صوته تمادت معه بأحلامها
منحت نفسها حق الحلم كسواها
حلمت بأطفال بعدد نجوم السماء
وبقدرة إلهية تهديه إياها وبليلة من العمر تجمعهما في جنة فوق الأرض تعيش فيها معه



كان رجلا ً رومانسيا ً شفافا ًبادلها أحلامها بنقاء
لم تكن بالنسبة إليه حكاية يسعى إلي إنهاء دوره فيها
ولم يكتبها رقما ً في أجندته
ولم يسجلها رقما ً قابلا ً للانتهاءكانت شيئا ً آخر
إحساسا ً مختلفا وامرأة لا يمكن تصور حياته بدونها
اعتادت وجوده في حياتها
تماما ً كما اعتاد هو وجودها في عالمه كان إحساسهما طاهرا ً نقيا
لم تدنسه مواعيد الغرام ولم تلوثه اللقاءات المحرمة كان يصونها كعرضه
وكانت تحفظه كعينيها





سألها يوما ً :- ماذا لو خنت ُ ؟
قالت :- سأقتلك
قال :- ماذا لو مت ؟
قالت :- ستقتلني
عندها أدرك أنها امرأة ترفض الحياة بغير وجوده فتمسك بحياته أكثر
وتمنى أن يعيش إلى الأبد كي يجنبها ألم فقدانه وفجيعة رحيله
منذ أن عرفته وهي تعشق المساء جدا ًففي المساء يأتي صوته
حاملا ً لها فرح العالم كله ويُعيدها رنين هاتفه إلى الحياة التي تفارقها حين يفارقها
وما أن ترفع سماعة الهاتف حتى يبادرها متسائل:-

من تحبين أكثر ؟ أنا ؟ أم أنا ؟
فتجيبه بطفولة امرأة عاشقة

أحبك أنت أكثر من أنت "
ثم يتجولان معا ً في حالم من الأحلام
وهذا المساء انتظرت صوته كالعادة ومرت الدقائق
وتلتها الساعات شئ ما في قلبها بدأ يشتعل

شئ ما تتجاهل صوته لكنه يلح شئ ما يصرخ فيها إنه لن يعود
وشئ ما يوقظ في داخلها كل شكوك الأنثى في لحظة الانتظار تري هل نسى ؟
هل خان ؟
هل رحل ؟


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ومع أول إشعاع نور للصباح
حادثها أحدهم ليخبرها بضرورة وجودها في المستشفى
لأن أحدهم يصر علي رؤيتها قبل دخوله غرفة العمليات
وهناك التقته
باسما ً في وجهها كعادته برغم الألم قال لها


سامحيني ..
أعلم أن رحيلي سيسرق منك كل شئ
وأعلم كيف ستكون لياليك ِ بعدي
وأعلم مساحة الرعب التي سيخلفها رحيلي في داخلك
وأعلم أن لا شئ سيملأ الفراغ خلفي
وأعلم كم ستقتلك البقايا وأعلم كم ستكسرك الذكرى
وأعلم تحت أى مقاصل العذاب ستنامين وفي أى مشانق الانتظار ستتعلقين
وأعلم كم ستبكين وكيف ستبكين وأعلم أني قد خذلتك وأعلم أنك ِ ستغفرين "

ومضى إلى مصير يجهله
كانت رائحة الوداع تملأ حديثه
ولكنها تعلقت بآخر قشة للأمل
وانتظرت
انتظرت
انتظرت
وكانت تردد بينها وبين نفسها
ماذا لو أنه رحل ؟
ماذا سيكون لون حياتها؟
بل ماذا سيتبقي من حياتها ؟
لم تحتمل ثقل سؤالها . فجسلت فوق الأرض
ما عادت قدماها تقويان على حملها
استندت إلى الجدار في انتظار حكم الحياة عليها





ومن بعيد لمحته يأتي
يتقدم نحوها
إنه الطبيب الذى أجرى له العملية تمنت أن يقف مكانه
أن لا يتقدم أكثر
أن لا يفتح فمه بنبأ رحيله دقات قلبها تزداد
أنفاسها تتصاعد
ترى .. هل رحل ؟
أغمضت عينيها
ووضعت يديها على أذنيها
لا تريد أن تسمع ..
لا تملك القدرة على أن تسمع نبأ كهذا النبأ



لا أحد يعلم كم من الوقت قد مر قبل أن يصلها الطبيب
ربما لحظات وربما سنوات لكنه أخيرا ً وصل
وقف أمامها باسما ً .. قائلا كُتب له عمر جديد سيدتي
نجحت العملية وسيعيش
وانتظر أن ينطلق منها صوت الفرح
لم تنطق ولن تنطق أبدا
لقد رحلت ..
قتلها الانتظار والخوف والترقب





عفــــوا .
إنها امرأة وصلت بتعلقها به إلى درجة رفض
الحياة في غيابه هل توجد مثل هذه المرأة الآن ؟
هل يوجد مثل هذا الرجل الآن ؟

هل يوجد ؟؟؟








خط فاصل 





لا تقــ ــول صـديــقــي لآن .. .. الآصــدقــ ــاء قــ ــد تـتـنــآزع.. ..
لا تقــ ــول رفـيــقــي لآن .. ..آلـطـريــق قـ ــد يــنــتــهي ..
قــول يا إلهي لان . ..الله لا يفارقك ..
اذا حمدته يجازيك و اذا ابتعدت يناديك








♥️












المغرد



البـــلد :
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
عدد المساهمات : 1371
العمــــــــر : 59
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : اترككم في رعاية الله و دامت عافيتكم
في امان الله

default رد: هل يوجد مثل هذه المرأة الان ؟؟ هل يوجد مثل هذا الرجل الان ؟؟

مُساهمة من طرف المغرد في السبت ديسمبر 18, 2010 7:12 am


أختي الكريمة / ظل الياسمين ... حفظك الله

كالعادة و بمنتهى الروعة والتألق

التميز هو عنوانك

و ليس مُستغرب عليك هذا الكم من الإبداع يا أختاه الكريمة

بانتظار القادم بكل شوق دائماً

تقبلي مروري و تقديري

أخوك في الله / عبدالله

avatar
أم معاذ



:
البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 06/04/2010
عدد المساهمات : 903
العمــــــــر : 38
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : نص الرسالة

default رد: هل يوجد مثل هذه المرأة الان ؟؟ هل يوجد مثل هذا الرجل الان ؟؟

مُساهمة من طرف أم معاذ في السبت ديسمبر 18, 2010 11:13 am

قصة جميلة جدا في الحقيقة قراتها قبل الان لكن لاامل ابدا من قراءتها لانها مثالية وخيالية كما تتمنى اي مرأة ان يكون معها الرجلشكرا عزيزتي ظل الياسمين 



أسأل الله العلي القدير أن يجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وغمومنا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




avatar
husain



:
البـــلد :
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 07/02/2011
عدد المساهمات : 146
العمــــــــر : 42
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : نص الرسالة

default رد: هل يوجد مثل هذه المرأة الان ؟؟ هل يوجد مثل هذا الرجل الان ؟؟

مُساهمة من طرف husain في الإثنين فبراير 21, 2011 11:42 am

بسم الله الرمن الرحيم
-------------------------
قصة انت قارئها وتمعن في سطورهاويشدك الخيال فيما حدث وفيما سيحدث لكن بصمات الكاتب الرائع الذي اراد لنا ان نصل الى حقيقة ادركها الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام حين اخبرنا بوصية عظيمة الا وهي ( اوصيكم بالنساء خيرا ) وصية لهذا المخلوق الرائع الذي يتحمل الكثير ويصبر على الكثير kk2 على قدرة تكوينه للمراءه ولما تواجه في هذه الدنيا من مشاق ومتاعب ,اقول المرأة هي قاعدة البيت وبنيانه هي من جعل الله الجنة تحت اقدامها هي المدرسه التي تعد الاجيال تلو الاجيال هي التي ان احسنت التعامل معها ملكت الدنيا وسعادتها.
يعطيكي العافيه اخت ظلال على المجهود الرائع والى امام
تقبلي مروري حسين
avatar
دلال الجزائري



:
البـــلد :
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
عدد المساهمات : 1869
العمــــــــر : 43
الهـواية :
المــزاج :
المــهنـة :
  :
:
رسالة SMS : يَا رَب
. ارْحَمْنِي فِي لَحْظَة ضَعْفِي .. و ابْعِد عَنِّي شَيْطَانِي و نَفْسِي
و اهْد لِي قَلْبِي و عَقْلِي .. و اغْفِر لِي خَطِيْئَتِي و يَأْسِي

. يَا رَب

إِلَى مَن أَشْكُو و أَنْت أوجدت الوْجُوْد .. و لِمَن أَبْكِي و بِابُك غَيْر مَرْدُوْد
و مَن أَدْعُو و أَنْت فَقَط الْمَعْبُود .. و مَن أَرْجُو و رَجَائِي فِيْك غَيْر مَحْدُوْد
يَا رَب
اجْعَل عَفْوِك عَنِّي دَائِم .. و رِضَاك عَلَي قَائِم
و اجْعَلْنِي عَن الْذُّنُوب نَادِم .. و لُبَاب تَوْبَتِك قَائِم

default رد: هل يوجد مثل هذه المرأة الان ؟؟ هل يوجد مثل هذا الرجل الان ؟؟

مُساهمة من طرف دلال الجزائري في الأربعاء فبراير 23, 2011 5:53 pm

كنت اقراء متسارعة
و احيانا اتوقف خوفا من الاسوء
لكنني اندفع مرة اخرى رغبة بمعرفة الباقي
و كنت احيانا اقفز بين السطور
و قبل النهاية
ادركت البداية
هو عاش لاجلها
و هي ماتت لاجله
مفارقة غريبة




    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 6:18 am